مزة عسل تمص و تتناك

4825
Share
Copy the link

بنوته عسل تمص الزب وتتناك في طيزها البيضة

 

 

حلى سكس جزائري باللهجة العامية و شاب كان ينيك حتشوني و له زب كبير و شباب بزاف و قلاوي خشان و هذا انا عرفتني بيه صاحبتي كنزة و هو شاب لاباس به و عندو المال و شباب و حطة بزاف . و كنت عارفة بلي راهو حاب ينيكني و يهزني و رحت معاه للفندق في البليدة في بالاس و كي وصلنا بدات البوش ا بوش و هو يفلورتي معايا و يبوسني من الفم و انا نعنقو و نقولو عمري راني حابة زبك ايا خرجو خليني نرضع و نلحس الزب و القلاوي راني سخونة و هايجة بزاف و من بعد راح خرج زبو و هبط البوكسور و كان زبو كبير و واقف و خشين بزاف . و بديت نرضع الزب و نص الراس الوردي البنين و نلحس و هو كان ينازع و يتعصر و زبو موقف و مطنن في فمي و انا نرضع و من بعد تعريت قدامو ابوار و شاف زوايزي و و كان حاب ينيك حتشوني السخون و انا حففت السوة و كانت كي الحرير . و بدا يبانسيلي بالزب على الحتشوف و انا نسخن و نوحوح اه اه اح اح و نحلل فيه يرحم يماك اه اه اه دخل زبك اه اه اه راك سخنتني عمري دخلو و هو يحكو على الحتشون و يزيد يسخنني

و من بعد طبع زبو كومبلي في سوتي و دخول في الحتشون و بدا ينيك حتشوني و انا حسيت بالحرارة و البنة الجميلة بزاف و بديت نصرخ اه اه اح اح اح و نحس بحلاوة الزب و هو يدخل فيه للقلاوي و يطبع . و كان هو سخون و زبو سخون بزاف و كان يبومبي و يدخل و يخرج بلا ما يحبس و زبو بنين و كبير و كان طولو اكثر من عشرين سنتيم و خشين بزاف و عندو قلاوي كبار ثاني و بقى يبومبي و يدخل و يخرج و انا نسمع طخ طخ طخ زيط زيط زيط و الزب يدخل في حتشوني و انا كنت مشمخة و الزب يدخل بسهولة . و حسيت روحي نرتعش من البنة و حلاوة الزب اللي كنت فيها و انا فاتحة رجليا و هو يهز رجليا على كتافو و يدخل زبو كامل في الحتشون حتى للقلاوي و يخرج للنص و يزيد يدخل و النيك كان بنين و مليح بزاف و الزب حلو و حتشوني حلو بزاف ثاني و هو ينيكني و ينيك حتشوني المليح و انا جاتني شحال من مرة وكنت نحس برعشة شابة بزاف و سخونة تخليني نهيج و هو يبومبي و بدا يقرب باش يجيبو و يزنن و انا قلتلو كي تجي تفرغ خرج زبك وفرغ برى .

و اه كي شفتو يخرج زبو و هو يسبونتشي في زوايزي باش يزنن و يفرغ و انا حكمت زوايزي و لميتهم قدامو و بديت نلعب بالريشان و هو يسبونتشي و يقرب زبو من الزوايز . و بدا يصرخ اه اح اح اي اي و زبو بدا يخرج الزن و يفرغ بقوة فالزيزة تاعي بعدما شبع من النيك و شبع من السوة و هو ينيك حتشوني السخون و كنت انا نخزر في زبو كيفاش كان يفرغ و يخرج الزن اللي كان يطر على زوايزي و الزن كان قاوي بزاف و زبو كان يطلق كي الرصاص و عمرلي زوايزي بالزن و من بعد حبس زبو من التزنان و بدا يرقد و يذبل . و انا حكمت الزب و بديت نلحس في الزن اللي بقى عليه و لحست حتى القلاوي و حبيبي كان ذايب و تعب بعدما شبع من الحتشون و النيك و دارلي واحد بنين و بونت سخون بزف ما يتنساش